//ofgogoatan.com/afu.php?zoneid=3234851 التعليم عن بعد... وفيروس كورونا

التعليم عن بعد... وفيروس كورونا

التعليم عن بعد... وفيروس كورونا

التعليم عن بعد ...وفيروس كورونا
التعليم عن بعد ... تعريف
 التعليم عن بعد يمكن أن يشمل مصطلح  التعليم عبر الإنترنت بإستخدام جهاز كمبيوتر شخصي أو مصطلح التعليم الإلكتروني .  فهو بصفة عامة ، تعليم يعتمد علي الإتصال بالإنترنت والتفاعلات تتم عبر المنتديات وتقسم الدورات التعليمية إلي وحدات تحتوي علي الفيديوهات والمواد المقروءة التي توفر المعلومات التي تحتاجها لإكمال الواجبات . من المميزات التي يقدمها لك التعليم عن بعد هو توفير المسافة والوقت  ولا يشترط أن يكون معلمك متواجد معك في نفس المكان.
يمكن أن يكون التعليم عن بعد متزامن أو غير متزامن وفي الكثير من الحالات يتوفر التعليم عن بعد في صروة غير متزامنة وهذا ما يجعله مرن والبديل المثالي للتعليم وجهاً لوجه خصوصاً للمهنيين والعاملين  والتعليم عن بعد وسيلة لتوصيل المعلومات لجمهور بعيد بإستخدام الإنترنت وبذلك فإن كل تعريفات التعليم عن بعد تركز علي طريقة تقديم المعلومات ويفضل عند تعريف التعليم عن بعد التركيز علي الطرق التي غيرت بها التكنولوجيا كيفية توصيل المعلومات .  وقد غير التعليم عن بعد نظريات التعلم .
ويعتبر التعليم عن بعد عملية نشطة لأنه يتحدي المتعلم لإمتلاك وإدارة وجدولة الأعمال التعليمية . هذا يمكن أن يكون مهمة صعبة لبعض المتعلمين  الذين يبدأو التعلم لأول مرة من صعوبة السيطرة علي الوقت والتحكم فيه .
التعليم عن بعد... وجانحة كورونا

السؤال الذى يطرح نفسه " التعليم عن بعد هل أصبح ضرورة ملحة أم ظرف طارئ؟"
أجبرت جائحة كورونا التي تجتاح العالم أجمع على غلق عام لجميع المؤسسات التعليمية في أغلب دول العالم، ما فتح السؤال حول التعليم عن بعد الذي كان يطرح كثيرا ولكن كان تطبيقه شبه معدوم خاصة في العالم العربي.
  التعليم عن بعد  ... أهمية توظيفه
يعتمد توظيف التعليم عن بعد على عوامل أهمها إيصال المادة العلمية للمتعلم بطريقة تفاعلية تضمن الحوار والمناقشة ويجد فيها المتعلم بيئة تربوية من خلال استخدام منصات تعليمية تجمع الطرفين تحت مظله واحدة وبذلك يعتبر الخيار الناجح في ظل الظروف المختلفة كالأمراض وغيرها من الإشكاليات الأخرى .
أما ما يتعلق بفيروس كورونا فمن غير المجدي ان يبقى المتعلم بمعزل عن تلقي العلم وان يكون بعيدا عن المادة العلمية المقدمة حتى لا يكون هناك فتور بسبب انقطاع المتعلم عن مكان الدراسة نظرًا للإيجابيات الكثيرة التي تنتج جراء تطبيق التعليم عن بعد وتقليص الفجوة المعرفية ولكل عمل تحديات ولكننا يجب أن ننظر الى الجانب المشرق ونعمل على بيان ايجابيات هذا النوع من التعليم ومحاوله الاستفادة منه سواء في أوقات الأزمات وغيرها من الظروف الأخرى وهو التوجه العالمي الحالي للتحول الى نظام تعليمي إلكتروني.
التعليم عن بعد ... بديل للتعليم التقليدى 

  بسبب فيروس كورونا المستجد تم تعليق الدراسة لملايين الطلاب حول العالم فكان طوق النجاة الوحيد في هذه الأزمة هو الاستعانة بمنصات التعليم عن بعد والتي ساهمت في إيجاد حل بديل للتعليم التقليدي بتوفير بيئة تعليمية في عالم افتراضي وبدون الحاجة للتواجد في صفوف دراسية مكتضة لتقليل فرص العدوى، وخلّصت الطلاب من روتين الذهاب والإياب للمدرسة أو الجامعة.
التعليم  عن بعد ...  هل يصلح تطبيقه الآن ؟
بسبب فيروس كورونا المستجد كثر الحديث عن التحول من التعليم التقليدى الى التعليم عن بعد  وهذا التغيير حدث بشكل مفاجئ وصعوبة تطبيقه بدون خطة واضحة مما يجعل الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور يواجهون ضغطا أوحيرة في وقت حرج يمر به العالم أجمع وأول التحديات هي عدم توفر إمكانيات متكافئة بين الطلاب لاستخدام التعليم عن بعد بطريقة مثالية منها توفر أجهزة حاسب آلي، ناهيك عن توفر شبكة أنترنت قوية بالإضافة الحالة النفسية والمزاجية للطلاب ووعيهم بالتعليم عن بعد.
التعليم عن بعد  ...  الصعوبات والعوائق
 الصعوبات والعوائق التي تعيق التعليم عن بعد منها: ضرورة توافر الشبكة المعلوماتية “الانترنت”، إضافة إلى أن البعض يراه يحقق طرق تدريس متدنية لأبنائهم مما يؤدي لعدم رغبة البعض بالتعليم عن بعد، كذلك عدم وجود جاهزية للتعليم عن بعد لدى بعض القادة التربويين باعتباره لا يشكل هاجسا هاما ينبغي تحقيقه ربما يمثل هذا عقبة أخرى أمام تطبيقه.
التعليم عن بعد ... الصعوبات والتحديات
 أبرز الصعوبات  هي توفر المخصصات المالية وتوفير الكادر الفني الذي يقوم على إدامة وصيانة المنصات التفاعلية كذلك توظيف وتدريب هذا الكادر وتوفير بنية أساسية للاتصالات والتقنية .
 الدراسة عن بعد ًليس امرا سلبيا بل تفكير ممتاز ولكن المشكلة في ضعف الإمكانات المساعدة وهو ظرف طارئ لم يسبق  تجربته فلذلك صعب جداً  تقبل هذا الوضع.
هل الكادر التعليمي مؤهلاً لتجربة " التعليم عم بعد " ؟
ومن الصعوبات الكبيرة في ظل الظروف الراهنة " تكمن في عدم تهيئه الطلاب وتوافر الإمكانيات المناسبة للتعلم عن بعد وضعف شبكة الإنترنت، وقصر الوقت المخصص للشرح في التعلم عن بعد عن وقت الشرح في القاعات الدراسية بالمدارس والجامعات
هل الطلاب مهيئون للتكيف مع تجربة "التعليم عن بعد " ؟
التعليم عن بعد  ...  ضرورة ملحة
في ظل الطفرة التكنولوجية وتطور التعليم وتلائم معطياته في زمن العولمة، فلا نجهل إيجابياته بالنهوض في رفع المستوى الثقافي والعلمي والاجتماعي لدى أفراد المجتمع، وجذب المتعلم من خلال تجديد المحتوى التعليمي للمادة التعليمية وفق طرائق مبتكرة ومتطورة تناسب عقول وتطلعات المستقبل، اختصار المسافات الكبيرة بين المتعلمين والمعلمين
التعليم عن بعد  ...  توجه عالمى 
التعلم عن بعد توجه عالمي في مستقبل التعليم وسيطبق بشكل أكثر تقنينا ودقه وبالفعل هو الخيار الوحيد والأمثل في هذه الظروف.  من إيجابياته عدم تقيد التعليم بمكان وزمن محدد حيث أصبح الطالب يحدد الوقت المناسب وإعادة الهدف أكثر من مره ومن أهم مقومات نجاح منصة تعليم قوية أن يكون لديك مشغل يصل في كل الأماكن.
التعلم عن بعد ... إيجابيات
أصبح التعلم عن بعد ضرورة ملحة وليس فقط لمجابهة هذه الجائحة وذلك بسب الفوائد والإيجابيات الكثيرة التي يوفرها للمتعلم والمعلم على حد السواء.
 وتكمن أهمية التعليم عن بعد في توفير الوقت والمال ويتأتى ذلك بقدرة الطالب أو الطالبة من الوصول إلى المحتوى التعليمي في أي وقت وأي مكان عن طريق منصات التعلم الإلكتروني وكذلك حل الواجبات وتسليمها إلكترونيا وهنا لا ننسى دور الهيئات التعليمية  بتوفير البوابة التعليمة التي توفر نوعا من هذه المنصات عن طريق الكتب الإلكترونية ونسخ الاختبارت عبر الزاوية التعليمة ووصلات إلى منتديات توفر نوعا من هذا التعليم بالإضافة إلى توفير تكلفة مالية كبيرة لمستلزمات الدراسة والنقل وقابليته للتطوير والتكيف. 
استغلال الوقت لدراسة المنهج الدراسي وإنهائه في الوقت المخصص للخطة الدراسية  لاسيما بأنهُ بديل مَرِن للطلبة عوضاً عن التعليم التقليدي ويجعل الطالب مدركا لأهمية الوقت وكيفية تنظيمه.




تحول التعليم عن بعد من أسلوب “التلقين” إلى أسلوب “تفاعلي” مصحوب بمؤثرات بصرية وسمعية، تجعل من العملية التعليمية “الجامدة” عملية أكثر جذبًا، وتساعد الطلاب على الدخول إلى المحتوى دون التوقف عند عتبات رائحة الأوراق. 

التعليم عن بعد ... خطة للمستقبل 
التعليم عن بعد يجب أن يكون في خطة كل مؤسسة تعليمية، وفيروس كورونا قد يكون هو الذي لفت انتباه المؤسسات التعليمية حول ضرورة تطبيق نظام التعليم عن بعد، حيث نعتبر مرحلة هذا الفيروس هو تعلم المؤسسات التعليمية من برنامج إدارة المخاطر وهو الخطة البديلة عن التدريس التقليدي الاعتيادي، لأنه كما يحدث في الدول المتقدمة  تطبيق برنامج التعليم عن بعد في الوقت الحالي . 

بناء المهارات من خلال الدراسات والشهادات والدرجات عبر الأنترنت من جامعات وشركات عالمية 

5F GROUP
كاتب المقالة
اهلا بك في بروفايل فايف اف جروب , أنا اسمي علاء الدين لطفى , مالك ومدير عام لشركة فايف اف جروب للبيع بالتجزئة وخدمات التسويق الألكترونى , حاصل على شهادات في أساسيات التسويق الرقمي من شركة جوجل وشهادة فى الإدارة والتخطيط الإستراتيجى ومراكز الإتصالات وخدمة العملاء , واعمل مدون حر, وكل ما اقوم به هو مشاركة أفكارى ونشاطى معكم عبر منصات التواصل الاجتماعي ربما تفيد او تساعد بعضنا البعض , متمنيا لكم قضاء وقت ممتع بموقعنا الاليكتروني , دمتم في رعاية الله وحفظه

جديد قسم : خدمات تعليمية

إرسال تعليق